أكد الخبير الاقتصادى، خالد الشافعى، أن الاستثمارات السعودية فى مصر لن تتأثر بالأزمة الأخيرة التى نشبت بين البلدين الشقيقين أو حتى أى خلاف مستقبلى، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجارى بين مصر والسعودية يتخطى 6 ونصف مليار دولار وهو رقم جيد وفى تطور وتنامى مستمر، خاصة بعد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى فى مارس 2015، والذى دعا له الملك عبد الله حاكم السعودية الراحل.

وشدد خالد الشافعى، فى تصريحات صحفية، اليوم السبت، على أهمية أن تستمر العلاقات الاقتصادية بين الدولتين فى إطار التقدم وعدم تأثرها بأى مواقف أخرى، لافتا إلى أن 1300 مشروع مصرى تم إقامته فى المملكة العربية السعودية باستثمارات تتخطى 2.5 مليار دولار إذن العلاقة الاقتصادية قوية جدا ولا تتأثر بأى خلافات.

يشار إلى أن العلاقات المصرية السعودية شهدت بعض التوتر خلال الأيام الماضية جراء تصويت مصر على مشروع القرار الروسى بشأن الأزمة السورية.