تعرض ولي العهد الدنماركي الأمير فريديرك البالغ 48 عامًا لإصابة طفيفة في العنق جراء حادث سقوط على الترامبولين، على ما أعلنت دوائر القصر الملكي أمس الجمعة.
وأوضحت الدوائر الملكية في بيان أن هذه الحادثة وقعت “خلال حدث خاص في قاعة رياضية” ما أرغمه على الامتناع عن المشاركة في حفل استقبال لعدائين أولمبيين وبارالمبيين دنماركيين الجمعة.
وسيتعين على فريديريك وضع طوق للعنق على مدى نحو ثلاثة أشهر، وبعدها “من المتوقع أن يكون ولي العهد قد تعافى تمامًا” وفق الدوائر الملكية.
وكان حفل استقبال الجمعة الحدث الوحيد الذي تعين على ولي العهد تفويته، لسوء حظ الأمير فريديريك المولع بالرياضة وهو عضو في اللجنة الأوليمبية الدولية منذ 2009، وحاولت والدته الملكة مارجريت الثانية التقليل من حجم الحادثة.
وقالت للرياضيين المشاركين في حفل استقبال الجمعة “عندما نقفز على ترامبولين في سن يقارب 50 عامًا، قد لا يكون مستغربًا بدرجة كبيرة أن تتحول الأمور نحو الأسوأ”، ما أثار الضحك لدى الحاضرين، وطمأنت الجميع عن وضع ابنها قائلة “هو بخير”.