دان المستشار محمود الجمل رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف حادث سيناء الإرهابي الذى أسفر عن استشهاد 12 وإصابة 6 من أفراد القوات المسلحة ناعيا شهداء مصر الأبرار وداعيا الله ان يدخلهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان .

وطالب الجمل، في بيان صحفي له الشعب المصري بالاصطفاف خلف القوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال العمل ودحر الفساد وعدم الانسياق وراء شائعات المضللين، وعدم ترويج الشائعات لأنها تضر بمصلحة الوطن .

كما ناشد رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف وسائل الإعلام بتحري الدقة في أي أخبار يتم نشرها، لأن نشر أي أخبار خاطئة يدمر مصلحة الوطن بالكامل مؤكدا ضرورة أن ينظر الشعب نظرة كبيرة للمنطقة العربية وما يحدث فيها ، لأنه سيرى أن مصر مستهدفه استهداف كامل في أمنها واقتصادها وحدودها وأراضيها .

كما أكد أن التفاف الشعب المصري خلف الجيش والرئيس السيسي سيعطى العزيمة لأبنائنا من القوات المسلحة في سيناء بأن يستكملوا المشوار ويضحوا بأرواحهم فداءً للوطن .

وناشد الجمل، كل المسئولين العمل بجدية والتخلي عن الروتين داخل مؤسسات الدولة لأنه يقتل طموح وأحلام المواطن المصري في تحقيق مشروعاته وطموحاته، داعيا الحكومة أن تهتم بالسوق المحلى للدولة وتضع في اعتبارها أن السلع الغذائية شيء أساسي لا يستغنى عنه المواطن البسيط ، لأنها ستجعله يعيش ويفكر أنه يحيا في وطن يحميه ويحافظ عليه وهذه أبسط حقوقه، مناشدا الشباب المصري بأن يفكر بشكل جدى للتحلي بالصبر والعزيمة لأننا ليس أمام حل للنهوض بالبلد إلا بالعمل الجاد .