أعلنت زوجة الرئيس النيجيري محمد بخاري أنها لن تدعم زوجها في الانتخابات المقبلة ما لم يعد تشكيل حكومته.
وقالت بخاري - في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أمس الجمعة إن الرئيس لا يعرف معظم المسئولين الكبار الذين عينهم، موضحة أن الرئيس لا يعرف 45 من أصل 50 شخصًا قام بتعيينهم، وأنا لا أعرفهم أيضا على الرغم من أنني زوجته لـ 27 عاما”.
وأشارت السيدة النيجيرية الأولى إلى أن قلة صغيرة من الأشخاص كانوا وراء التعيينات الرئاسية، حيث إن بعضهم لا يشاركون حزب “مؤتمر كل التقدميين” الحاكم رؤيته، وتم تعيينهم في مواقع عليا بسبب تأثير هذه الفئة القليلة من الأشخاص.
كما كشفت أن زوجها لم يعلن عن نيته التنافس في سباق الانتخابات الرئاسية عام 2019 ، وكان بخاري قد انتخب رئيسا للبلاد العام الماضي بعد أن وعد بمكافحة الفساد والمحسوبية في الحكومة.