حققت السلطات الفرنسية، الجمعة، مع شاب وصديقته المراهقة الحامل، للاشتباه بتخطيطهما لارتكاب جرائم قتل مستوحاة تنظيم “داعش”، في أعقاب اعتقالهما الثلاثاء في ضاحية نوازي لوسيك.
وقال مصدر قضائي فرنسي لوكالة “رويترز” الإخبارية: “إن المشتبه بهما (21 عاما و17 عاما) كانا على اتصال برشيد قاسم عضو التنظيم، عن طريق تطبيق “تليغرام” للتراسل، علما أن قاسم مشتبه في مشاركته بالعديد من الهجمات أو محاولات الهجمات التي وقعت في باريس”.
واعتقلت الشرطة الفرنسية ما لا يقل عن 6 مراهقين الشهر الماضي، للاشتباه بتآمرهم لارتكاب جرائم قتل باسم “داعش” بعد رصدهم على شبكات التواصل الاجتماعي.
وقالت الشرطة ومصادر قضائية: “إن كل هؤلاء كانوا على اتصال عن طريق “تليغرام” بقاسم، الموجود حاليا في سوريا أو العراق”.
ومنذ يناير 2015، قتل في فرنسا أكثر من 230 شخص في موجة هجمات إرهابية.