تمكن الأطباء في النمسا، في عملية جراحية طويلة وصعبة، من إعادة تثبيت ساقي امرأة نمساوية شابة كانتا قد قطعتا في حادث آليم لآلة حصاد.
ووقع الحادث المروع في منطقة “دراسنهوفن” الريفية الصغيرة الكائنة على الحدود مع جمهورية التشيك، حيث كانت تقوم السيدة 22 عاما، وتعمل مساعدة لطبيب أسنان، بمعاونة زوجها في حصاد محصول الذرة.
وكانت السيدة تقوم بإلقاء الذرة في الآلة، التي تفصل أكواز الذرة عن السيقان، عندما علقت قدميها في السلسلة وسحبتها الماكينة، وقد توقف سائق آلة الحصاد فورا واستدعى الإسعاف ولكنها كانت بالفعل قد أصيبت بجروح مدمرة.
وقال عمدة البلدة إن “المنطقة بأكملها شعرت بالأسى تجاه هذا الحادث المأساوي، ونحن الآن نشعر بالسعادة من أن السيدة الشابة عادت للتعافي”.