اجتاح إعصار نادر بلدة ساحلية صغيرة في ولاية أوريجون الأمريكية يوم الجمعة، حيث أطاح بأسقف مبان واقتلع أشجاراً وأسقط خطوط الكهرباء بعد أن أثارت أول عاصفة من بين عاصفتين تم التنبؤ بهما في مطلع الأسبوع رياحا عاتية وأمطاراً غزيرة عبر شمال غرب المحيط الهادي.
وقال جيري تيلور رئيس بلدية مانزانيتا: “إن الإعصار ترك معظم البلدة التي يقطنها بشكل دائم 600 شخص في الركن الشمالي الغربي من أوريجون بلا كهرباء، كما أصبح أكثر من 20 منزلاً غير صالح للسكن على الرغم من عدم ورود أنباء عن إصابة أحد بسوء”.
وذكرت هيئة الأرصاد الجوية وقوع رياح شديدة عبر منطقة بوجيه ساوند بواشنطن، مع تسجيل أكثر من 100 صاعقة برق فوق المياه الساحلية في ساعة واحدة في إحدى المراحل.
وقالت هيئة الأرصاد: “إن الكهرباء انقطعت عن نحو 20 ألف منزل وشركة في منطقة سياتل صباح الجمعة”.