حددت وزارة الأوقاف، موضوع خطبة الجمعة المقبلة عن "العمل التطوعى.. أهميته وضوابطه"، مؤكدة على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى .
قالت الأوقاف، فى بيان رسمى، إنها واثقة فى سعة أفقهم العلمى والفكرى، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوى .
وتأتى خطبة الأوقاف عن العمل التطوعى بعد مشاركة الوزير فى افتتاح قرية النصارى التى جرى أعمارها بمحافظة المنيا وترحيبه بدعم الفقراء وتوصيل الخدمات لهم .
فيما أفتى الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية بأن التجارة بالعملة فى السوق السوداء حرام .
وقال عاشور، فى فتواه الصادرة فى بيان له، إن الحاكم رأى أن من مصلحة الشعب ألا تكون هناك سوق سوداء للعملة فيحرم هنا التعامل مع السوق السوداء بيعا وشراء أفرادا وجماعات، حتى وإن كان الفرق فى التغيير كبير، وذلك تطبيقا للمصلحة العامة.
من جهة أخرى، أفتى عاشور بأن من يتسولون فى الشوارع العامة غالبا لا يستحقون الزكاة، وقال إنه على المزكى أن يبحث عن المستحقين لها، وأن يغلب على ظنه أن من سيأخذ الزكاة فقير، لأن التيقن صعب موضحا أنه لابد من التنقيب ومزيد من البحث .
وأوضح أن زكاة المال يجوز دفعها للغير لدفعها كمصاريف للمدارس ما دام غير مقتدر على ذلك، وأشار إلى أنه يجوز للجد أن يعطى زكاة ماله كمصاريف مدارس لأحفاده مع وجود والدهم لأن إنفاق الجد على الأبناء حال حياة والدهم غير واجب .
وأكد أن الصدقة الجارية يجوز إخراجها لأى مكان يرتاد عليه الفقراء مثل معهد السرطان، ومثل مشاريع إدخال المياه للقرى الفقيرة .