قالت النائبة مرفت ميشل عضو لجنة الإعلام بالبرلمان، إن مصر تشهد حالة فوضى إعلامية، بسبب التصريحات التى يدلى بها مسؤوليين أو إعلاميين من خلال برامجهم، والتى تبنى على تخمينات وتوقع مايحدث فى مجريات الأحداث.

وتابعت ميشل فى تصريح لـ" صدى البلد"، أن هناك بعض وسائل الإعلام لا تراعى ابجديات معايير الأداء المهنى ، وخاصة أنه من المفترض أن يكون المذيع والإعلامى غير معلن لرأيه الشخصى ويعرض الموضوع بحيادية تامة إلا أنه ما تشهده الساحة الإعلامية يخالف المعايير الأخلاقية والمهنية.

وأكدت النائبة، أن البرلمان سيطرح مشروع قانون الإعلام الموحد ليعدل المسار الإعلامى، بالإضافة إلى ضرورة وجود انتظام فى البيانات الرسمية اتجاه الأزمات وذلك لمنع التخبطات الإعلامية فى التصريحات والتى تتعلق بعلاقة مصر بالدول الأخرى.