قال رئيس البرلمان الأفريقى روجيه أنكودو، إن زيارته الحالية لشرم الشيخ هى الأولى، لافتًا إلى أنه سعيد تحديدا بزيارته لدير سانت كاترين، واستماعه لكل القصص التاريخية الخاصة بهذا الدير. وأضاف أنكودو لـ"اليوم السابع " أن مصر هى أرض الله والشعب المصرى، هو شعب الله، الذى يستحق أن يعيش فى سلام، لأن السلام هو مصر، وبدون السلام فى مصر لن يكون هناك سلام فى العالم كله.
وأشار رئيس البرلمان الأفريقى إلى أرى أن مدينة سانت كارتين، تمثل التاريخ، تمثل عيسى وموسى، ومحمد، وتاريخ مصر مرتبط بالله منذ أيام الفراعنة، وسيناء موسى، وبالتالى فان مصر هى الأرض الأم وأرض الحب. وتابع "دائما ما يأتى الرجل القوى فى القارة الأفريقية من أرض مصر، فعلينا أن نتذكر عبد الناصر، والسادات، والآن عبد الفتاح السيسي، هذا الرجل القوى القادر على أن يأتى بالسلام للعالم كله".
وقال رئيس البرلمان الأفريقى "أرى فى السيسي أنه رجل قوى يستطيع أن يأتى بالسلام للعالم كله، وأتمنى من المصريين، أن يتفهموا ذلك ويتبعوا السيسي لكى نصل جميعا للهدف الذى سيفيد هذه القارة". وفى السياق نفسه دعا أنكودو من سانت كاترين كل الأفارقة، لزيارة مصر، قائلا أنه من المهم أن يزور الأفارقة مصر، أن يعرفوها جيدا ويدركوا حجم السلام الموجود فيها.
وتابع: "نحن كأفارقة لسنا فى حاجة للذهاب إلى فرنسا ولا أمريكا نحتاج للسفر إلى مصر لخلق سياحة فى القارة بين أبناء القارة الواحدة بدلا من السفر إلى أمريكا وإنجلترا".