أكد عماد عبد العليم، شقيق الشهيد محمد عبد العليم، إن شقيقه التحق بالجيش منذ 4 شهور، مشيرًا إلى أنه عرف خبر استشهاده من الإنترنت.
وأشار خلال برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الشهيد كان يتمنى حضور حفل زفاف شقيقهما الذي كان محددًا له يوم الخميس المقبل، موضحًا أن الراحل غادر المنزل منذ أسبوع فقط بعد قضاء إجازته، داعيًا على قتلَة أخيه بالقول: “منهم لله، ياريت السيسي يضرب في المليان وميخليش حد”.
وأردف “عماد” إنه أعطى والديه حبوبًا منومة كي يرتاحوا قليلًا حتى موعد الجنازة، مشيرًا إلى أنه ستُنظم جنازة عسكرية لشقيقه اليوم السبت.