طالب الشيخ أبو إسحاق االحويني، بضرورة أن تجلس المرأة في بيتها وترعى أبناءها، زاعمًا أن عمل المرأة سبب في انتشار البطالة بين الشباب، مؤكدًا على ضرورة عودة المرأة إلى منزلها.
وأضاف الحويني على صفحته الشخصية ب”فيس بوك”: “لا بد من وجود الأم في بيتها لتربي أولادها تربية صالحة، وتساهم في إعداد جيل التمكين”، مشيرًا إلى أنه يجب على الأب تربية أولاده.
وأشار “الحويني” إن محن الأبناء ما بين الأب والأم تتلخص في سفر الوالد، أو كثرة عمله وانشغاله عن ولده، وفي عمل المرأة وتركها لمنزلها، ونحن نقول: أدخلوا النساء البيوت مرة أخرى، وأعطوهن الراتب وهن في البيوت، أو أعطوهن نصف الراتب، وخذوا النصف الآخر وأعطوه للشباب ليقوموا مقامهن.