احتفل الإعلامي والكاتب الساخر أحمد سالم بتوقيع كتابه "أنا والعذاب وهناء" داخل "The Curve Mall" بالشيخ زايد بحضور عدد من شباب المثقفين و نجوم المجتمع.

قام بإدارة الندوة عمرو سليمان وتناولت سر اختياره لـ "هناء" في عنوان الكتاب الذي يعبر بشكل عام عن الست المصرية التي تهتم بتدابير بيتها مهما كانت التحولات والظروف السياسية والاجتماعية.

كما تدور قصة الكتاب إسقاطات ساخرة لمواقف حياتية مختلفة بين "يحي وهناء" بداية من تعارفهما ومرورا بإعدادات حفل الزفاف الذي يتطلب حاليا " منسق" على غرار المؤتمرات الدولية والأبناء ومشاكلهم داخل المدارس ومعاناة الأهل مع إدارة هذه المدارس.

ويقول أحمد سالم: "أنا والعذاب وهناء" كوميديا ساخرة لمشاهد حياتية متنوعة نتقاسمها جميعا ويعيشها معظمنا بتنويعات مختلفة .. تقرأ لقطاتها ،فاذا بك تشعر وكأنك ترى نفسك عبر سطورها .. تضحك حتى تدمع عيناك .. وتضيف الى رصيد خبراتك وتجاربك في الحياة قدرا هائلا ،تكتنفه السخرية ويصوغه الضحك" .

كما كشف سالم خلال الندوة عن استعداده لتقديم برنامج على فضائية القاهرة و الناس يحرص من خلاله على أن يكون موضوعيا في تناول القضايا المختلفة وبعيدا عن حالات "الخلاف" التي تصل لحد السباب والشتائم كي يستطيع المشاهد أن يتلمس الحلول لمشاكله بأسلوب راق خاصة أن الناس أصبح لديها حالة من الزهد السياسي بسبب كثرة هذه النوعية من البرامج.

كما أشار سالم إلى ان مصر تعد للأسف "مقبرة المواهب" سواء بسبب الأشخاص أنفسهم أو الحكومة وذلك في مجالات الفن والرياضة وغيرها والتي ترجع إلى سوء مستوي التعليم ومكتب التنسيق الذي يصنف الأفراد حسب مجموعهم وليس حسب مواهبهم وشدد على ضرورة تدريس مواد فنية وصناعية في الإعدادي والثانوي العام مع فصل الثانوية والعامة وجعلها شهادة معتمدة مثل الشهادات الفنية مثل "البكالوريا" قديما.

المعروف أن أحمد سالم دخل عالم لإعلام من خلال تقديم برنامج في المراية في رمضان الماضي علي القاهرة والناس والذي ناقش مشكلات اجتماعية هامة من خلال قيامه بتمثيل شخصيتين يتناقشون باحترام في فكرة جديدة من إبداعات طارق نور الذي لقبه بأستاذ الإعلام والإعلان المصري.