قال اشرف ابو الهول الكاتب فى الشئون الفلسطينية والإسرائيلية، إن قرار منظمة اليونسكو الذى ينفي وجود ارتباط ديني بين المسجد الاقصى واليهود، قرار اكثر من رائع ويؤكد ان القدس عربية واسلامية ولا احقية لإسرائيل التي تدعى ان هناك هيكلا اسفله او ما شابه ذلك.

واضاف ابوالهول فى تصريح خاص لـ"صدى البلد"، ان قرار اليونسكو اغضب اسرائيل وجعلها تجمد عضويتها فى المنظمة واصدار نتنياهو تصريحات بأن حرمانهم من المسجد الاقصى يشبه حرمان المصريين من الاهرامات.

واوضح ابوالهول، ان القرار صاحبه تأييد كبير جعل الفلسطينيين يتحركون بقوة فى جميع المحافل الدولية لمساندة القضية وعدم تهويد القدس ويعيد الحق لأصحابه.

جدير بالذكر انه تم تصديق منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" على مشروع قرار ينفي وجود ارتباط ديني بين المسجد الأقصى واليهود، ويعتبره مكانًا مقدسًا للمسلمين فقط.