صرح أسامة مرابي المدرب العام للأهلي والمكلف بقيادة الفريق أمام أسيك ميموزا الإيفواري بدوري الأبطال أن هناك مشكلتين يعاني منهما الفريق قبل اللقاء بسبب عدم الراحة وكثرة الأصابات.
ويلعب الأهلي الأربعاء المقبل أمام أسيك ميموزا في الجولة الختامية لدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، ويبحث عن فوز شرفي يبعده عن قاع المجموعة.
وقال عرابي في تصريحات لـ"يلا كورة" اليوم الجمعة : الأهلي سوف يبدأ اعتبارا من اليوم الجمعة استئناف التدريبات الجماعية في الخامسة عصرا.
وشدد عرابي على أن الجهاز لدية دراية كافية عن منافسه الإيفوارى من خلال مشاهدته للعديد من مبارياته والتي جمعته مؤخرا أمام زيسكو والوداد، بالإضافة للمباراة التي خاضها أمام الأهلى بالقاهرة في الجولة الثانية.
وأوضح ن الجهاز الفني يعرف جيدا نقاط القوة والضعف في فريق أسيك وسوف يسعى لشرحها للاعبين من خلال المحاضرات الفنية ووفقا لخطة المباراة والتشكيل الذي يخوض به الأهلي اللقاء.
وأشار عرابي إلى أن الأهلي يعانى بشدة من أمرين في غاية الأهمية أولهما الإرهاق نتيجة لتلاحم المواسم وضغط المباريات وثانيا كم الإصابات التي تعرض لها العديد من اللاعبين خلال المباريات الأخيرة.
وطالب المدرب العام بضرورة منح الفريق راحة سلبية عقب مباراة أسيك، للتخلص من عناء الموسم الحالي والمواسم السابقة حتى يبدأ الأهلي الموسم الجديد بقوة وبدون اجهاد وحتى يتسنى للجهاز أيضا تجهيز جميع اللاعبين سواء القدامى أو الوافدين الجدد أو القادمين من الإعارة، تمهيدا للاعتماد عليهم في الموسم القادم.
في نفس السياق شهد محيط النادي الأهلي صباح اليوم الجمعة انتشارًا أمنيًا مكثفًا تحسبًا لحضور عدد من الجماهير إلى المران الذي سيقام في المساء، استعدادا لدوري أبطال أفريقيا.
وأفاد مصار صحفية أن قوات الأمن قامت بتطويق جميع مداخل النادي الأهلي بنشر سيارات مدرعة وعربات أمن مركزي، لتأمين النادي، بعد اتفاق المهندس محمود طاهر، رئيس الاهلي، مع وزير الداخلية.
وشهد أمس الخميس جلسة بين محمود طاهر الرئيس المعين للأهلي، وعدد من قيادات وزارة الداخلية، تم الاتفاق خلالها على عودة الفريق للتدريبات على أن يتم تأمينه بشكل جيد.
وكان الأهلي قد أوقف تدريباته لأجل غير مسمى بعد اقتحام عدد من الجماهير للمران الثلاثاء الماضي ومحاولة التعدي على اللاعبين.