أدان عدد من الأحزاب السياسية بجانب صندوق تحيا مصر، الهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف احدى نقاط التأمين بشمال سيناء، صباح اليوم الجمعة، مما أسفر عن استشهاد 12 وإصابة 6 من أبطال القوات المسلحة، حيث نعت الأحزاب شهداء وضحايا القوات المسلحة، مشددين على ضرورة دحر الإرهاب والعمل على استقرار الوطن.

في البداية استنكر حزب الوفد على لسان متحدثه الرسمي النائب محمد فؤاد الهجوم على إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء والذي استهدف رجال قواتنا المسلحة.

وقدم الوفد التحية لاستبسال الجنود الشرفاء الدين كبدوا الارهابيين خسائر كبيرة مشددا على ان الخسة والوضاعة الطبع السائد لأعداء الوطن وان هذه الهجمات لن تنال من مصر واستقرارها.

وقال فؤاد، ان رجال القوات المسلحة و الشرطة المصرية ببذلون الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن واستقراره.

وتوجه الوفد بخالص العزاء لأسر الشهداء الأبطال، داعيًا الله أن يتقبلهم في زمرة الشهداء، وأن يشفى المصابين.

من جانبه نعى حزب المصريين الأحرار شهداء القوات المسلحة الذين استشهدوا اليوم ضحية الإرهاب بعد الهجوم على إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء وأسفر عن استشهاد 12 من أبطال القوات المسلحة ومقتل 15 إرهابيا.

وصرح شهاب وجيه المتحدث باسم المصريين الأحرار أن الحزب يؤكد تضامنه مع القوات المسلحة فى حربها المستمرة ضد الإرهاب.

ودعا حزب المصريين الأحرار الأمة كلها لدعم ومساندة أسر المجندين في شمال سيناء وأبطال القوات المسلحة من الشهداء.

أما حزب المحافظين فأعرب عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف إحدى النقاط الأمنية بشمال سيناء ، وأسفر عن استشهاد 12 من أبطال القوات المسلحة وإصابة 6 اخرين.

وأكد الحزب، في بيان اليوم، إدانته لتلك الهجمات الإرهابية التي استهدفت رجال القوات المسلحة ، من قبل عصابات إجرامية، واهمًا أنها تستطيع، أن تنال من عزيمة الشعب المصري أو تؤثر على إرادة الأمة في تحقيق طموحاتها.

ونعى الحزب شهداء الواجب من رجال القوات المسلحة ، متقدما بخالص العزاء إلى أسرهم وذويهم وللشعب المصري العظيم، معلنًا وقوفه على قلب رجل واحد، مع الدولة والشعب في مواجهة هذا الإرهاب الذي يستهدف استنزاف طاقات الأمة وتشتيتها عن أهدافها وإعاقة حركتها نحو التقدم.

وفي هذا الصدد وصف طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم وأسفر عن استشهاد 12 عسكريًا بسيناء بالعمل الجبان والدنيء مؤكدًا أنه تم بتخطيط من دول خارجية وأجهزة مخابراتية أجنبية معادية خاصة أن عودة تلك العمليات في هذا التوقيت تستهدف منع عودة السياحة الي مصر.

وأضاف محمود أن مصر تحارب الإرهاب نيابة عن العالم وأن محاولات تركيع مصر بمثل تلك العمليات أو فرض حصار اقتصادي عليها لن يجدي نفعا وأن مصر ماضية قدمًا نحو الاستقرار.

وطلب محمود في تصريحاته من الشعب المصري توخي الحذر من الحرب التي تمارس ضد الدولة المصرية على جميع المستويات وأكد على ثقته بأن الشعب المصري لن ينساق نحو أي أكاذيب أو مخططات تستهدف وحدة المصريين مشيرًا الي أن الاصطفاف الوطني هو ما يجعلنا نواجه التحديات والعقبات.

وصرح الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر بأن الجيش المصري قادر على مواجهة الإرهاب وأن كل شهيد من أفراد القوات المسلحة قد قدم واجبه الوطني بكل تفان وإخلاص مطالبًا بتكريم أسر الشهداء الذين راحوا فداء الوطن أثناء مواجهتهم للإرهاب بقوة وبسالة وأسقطوا منهم اليوم 15 عنصرا إرهابيا.