أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الجيش المصري مؤهل وقادر على أن يحمي مصر ويدافع عن البلاد ضد أي تهديدات تؤثر على أمن واستقرار الوطن والمنطقة والدول الشقيقة في الخليج العربي، وقادر على حماية الأمن القومي العربي.
وقال السيسي، إن القوات المسلحة المصرية تمضي بشكل جيد جداً في تنفيذ خطتها للتطوير والتي بدأت منذ 3 سنوات ونصف السنة، موضحا أن الجيش المصري مستمر في تنويع مصادر سلاحه وقادر على حماية حدود الدولة من الإسكندرية إلى حدودنا الجنوبية، ومن رفح إلى حدودنا الغربية.
جاء ذلك في حوار أدلى به الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رؤساء تحرير صحف الأهرام والأخبار والجمهورية تنشره بأعدادها الصادرة غدا السبت.
وشدد الرئيس على أن مصر لديها عزيمة صلبة لمكافحة ودحر الإرهاب الذي صار ظاهرة وآفة تواجه دول العالم ، مشددا على ضرورة تكاتف المجتمع الدولي للقضاء على هذه الآفة.
وأكد أن الوضع فى سيناء يتحسن وأن الجهد المبذول للقضاء على الإرهاب متواصل ومستمر دون كلل ، مشيرا الى أن الحرب ضد هذه الآفة طويلة ، حيث أن الإرهابيين يطورون من أنفسهم.
وانتقل الرئيس السيسي إلى الوضع الداخلي، فأكد أن مصر تنعم بدرجة عالية من الأمن والاستقرار يعود الفضل فيها إلى وعي الشعب المصري ومؤسسات الدولة، موضحا أن أي محاولات خبيثة من جانب أهل الشر تحاول العبث بأمن هذا الوطن واستقراره مصيرها الفشل.
وأضاف أن جزءا كبيرا من استقرار الحالة الأمنية ينبع من إدراك المصريين وإيمانهم بوطنهم وكذلك جهود مؤسسات الدولة المعنية بالاستقرار كوزارة الداخلية والقوات المسلحة ، مشيرا الى أن المصريين يضعون بلدهم نصب أعينهم ، ولذلك فإن كل تلك المحاولات فاشلة وستفشل.