أدانت فرنسا العمل الإجرامي الذي قامت به اليوم عناصر إرهابية بإحدى نقاط التأمين بشمال سيناء وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أبطال القوات المسلحة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال - في بيان صادر اليوم الجمعة - إن بلاده تعرب عن تعازيها لأسر الضحايا وتجدد تضامنها مع الشعب والحكومة المصرية في مكافحة الاٍرهاب.

وكان المتحدث العسكري للقوات المسلحة العميد محمد سمير قد أعلن أن مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية قامت صباح اليوم /الجمعة/ بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي، وعلى الفور تم الاشتباك معهم وتمكنت عناصرنا من قتل 15 إرهابيا وإصابة عدد منهم، وجارى استكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقي العناصر التكفيرية.

وأضاف المتحدث العسكري - في بيان - إن الاشتباكات أسفرت عن استشهاد 12 وإصابة 6 من أبطال القوات المسلحة، مؤكدا أن هذه الأعمال الدنيئة لن تثني قواتنا المسلحة عن تأدية واجبها في حماية الشعب المصري العظيم.