نعت الهيئة القبطية الأمريكية شهداء مصر الأبرار الذين استشهدا اليوم بوسط سيناء برصاصات الغدر، والخيانة من قبل جماعات الشر والكفر والضلال فإن القلب ليدمى والعين لتدمع في وداع أبنائنا من القوات المسلحة درع مصر وحصنها الحصين المدافعين عن مصر في كل حين.

وأضاف البيان قائلا:" إننا في تلك اللحظات الفارقة من تاريخ الوطن، نقف إلى جانب مصر ودعم قواتنا المسلحة، ونشد من أذرهم ونسأل قيادتنا الحكيمة ممثلة في الرئيس السيسي للأخذ بالثأر لدماء أبنائنا الأبرار، التي روت دمائهم أرض سيناء الغالية، لن يهدأ لنا بال أو يغمض لنا جفن حتى نقتص من كل هؤلاء الخونة، وكل من شارك بالفعل أو بالتخطيط أو التمويل لتلك الجريمة النكراء، التي نعرف جيدًا من الذين يمولها ويدفع باتجاه سقوط مصر ولكن مصر عصية عليهم".

واختتم البيان:" سوف تظل مصر دائمًا رايتاها مرفوعة خفاقه رغم كيد الكائدين".