أعلن جيش جنوب السودان أن القتال بين قوات الحكومة والمتمردين في جنوب السودان أودى بحياة 60 شخصا على الأقل هذا الأسبوع، مما يزيد المخاوف من احتمال إنزلاق أحدث دولة في العالم مجددا إلى حرب شاملة.

واتهم المتحدث باسم الجيش بجنوب السودان لول رواي كوانج - في بيان أوردته قناة العربية الإخبارية اليوم الجمعة - المتمردين بحرق مدنيين وتشويه نساء وخطف أطفال وإحراق ممتلكات، لافتا إلى أن رجالا مسلحين موالين لريك مشار نائب الرئيس السابق قتلوا 11 جنديا حكوميا و28 مدنيا في الفترة من السبت إلى الخميس.. كما أعلن المتحدث أن 21 متمردا قتلوا أيضا خلال الاشتباكات مع الجيش.

يذكر أن جنوب السودان انزلق إلى حرب أهلية في 2013 بعدما أقال الرئيس سلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا نائبه مشار المنتمي لقبيلة النوير.