انتقد رئيس مجلس كنائس الشرق الأوسط سابقا الدكتور الانبا يوحنا قلته البرلمان المصري الذي وصفه بأنه له “تجاه محدد”، مشيرا إلي أن “الأقباط ليس لديهم صوت بالبرلمان وأذا أرتفع صوت أحدهم كتم على الفور” – على حد قوله.

وأعلن قلته من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الجمعة، أن الكنيسة القبطية رافضة لبعض بنود القانون المقترح “دور بناء الكنائس”، مؤكدا أنه لا توجد دولة في العالم باستثناء الدول الإسلامية تضع قانون خاص ببناء دور العبادة وتتعامل معها على أنها منشأة عادية.

وطالب أن يتم تعامل الكنائس بنظام المباني لمنع التمييز بين المسلمين والأقباط، موضحا أن القانون المقترح يشعر أن الأقباط “طائفة اجنبية أو جالية وافدة أو طائفة مرفوضة”.

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في بيانا لها قد أعربت عن رفضها لبعض تعديلات بنود القانون المقترح ببناء الكنائس، واصفة بعض التعديلات فيه بأنها “غير مقبولة وغير عملية”.