قال نائب رئيس مجلس ولاية هلمند الأفغانية عبد المجيد أخونزادة، اليوم الجمعة، إن المئات من عناصر الشرطة والجيش قتلوا مؤخرًا في الهجمات التي شنها متمردون بالمدينة الرئيسية في الولاية الواقعة جنوب البلاد.

وتابع أخونزادة قائلًا - في تصريحات أوردتها قناة سكاي نيوز الإخبارية - إن عدد القتلى في صفوف الجيش والشرطة على مدار الأيام العشرة الماضية في مدينة لشكر غاه وحولها يزيد على 200.

وأوضح المسؤول أن 45 مدنيًا قتلوا أيضًا في القتال الذي شهد هجمات لمسلحي حركة "طالبان" على منطقتين بالمدينة في وقت سابق من الأسبوع الحالي، لافتًا إلى أن الولاية تشهد الوضع الأسوأ في 15 عامًا، منذ سقوط نظام حركة "طالبان" عام 2001 بفعل الغزو الأمريكي.