أشارت تقارير كورية جنوبية إلى أن بيونج يانج باعت حقوق صيد الأسماك في بحر الشرق ليس إلى الصين فقط، بل إلى تايوان أيضا من أجل تأمين التمويل اللازم للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وقال مصدر مطلع على شئون كوريا الشمالية، اليوم /الجمعة/، إن السلطات الكورية الشمالية باعت مؤخرا حقوق صيد الأسماك داخل المنطقة الاقتصادية الحصرية، وبموجب ذلك، تعمل عشرات مراكب الصيد التايوانية البالغ حمولتها 300 طن في مياه بحر الشرق، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية.

وذكر المصدر أن كوريا الشمالية تكسب 45 ألف دولار تايواني (6ر1 مليون وون) مقابل عمل مركب الصيد التايواني الواحد طوال اليوم، وتسمح لمراكب الصيد التايوانية بصيد الأسماك في منطقة محدودة، موضحا أن العائدات السنوية من بيع هذه الحقوق تبلغ عشرات المليارات من عملة وون.

وأضاف أن كوريا الشمالية تجبر الجانب التايواني على توظيف العمال الكوريين الشماليين وتوفير 500 دولار إليهم كراتب شهري.

وأوضح مصدر حكومي بكوريا الجنوبية أنه جاري التأكد من بيع كوريا الشمالية حقوق صيد الأسماك إلى تايوان.

وفي وقت سابق، كانت كوريا الشمالية قد باعت حقوق صيد الأسماك في بحر الشرق والبحر الأصفر إلى الصين للحصول على 82 مليار وون سنويا من أجل تأمين التمويل اللازم للزعيم كيم جونج أون.