أعلن مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم الجمعة عن إطلاق سراح المواطن الروسي قسطنطين يوافليف الذي كان مختطفا في سوريا قبل ثلاث سنوات، وإعادته إلى بلاده.

وقال المركز الروسي -في بيان بثته وكالة أنباء "تاس" الروسية- "إن المواطن الروسي قسطنطين يوافليف عاد إلى أراضي روسيا الاتحادية".. مضيفا أن "الرجل كان مختطفا على يد جماعة مسلحة في شمال سوريا في أكتوبر عام 2013، بينما كان يتنقل عبر العالم، وأُجبر على البقاء هناك بالقوة لمدة ثلاث سنوات".

وأكد البيان أن يوافليف (35 عاما) عاد إلى أهله بعد أن أنهى جهاز الأمن الفيدرالي جميع الإجراءات اللازمة.

وكان يورافليف دخل من تركيا إلى سوريا قبل أن يخطفه في حلب مسلحو جماعة "لواء التوحيد"، بحسب ما أفادت السلطات الروسية عند خطفه في 2013 .. واتهمته المجموعة الخاطفة آنذاك بأنه جاسوس للنظام السوري.