ساد الحزن والوجوم ابناء قرية دموه التابعة لمركز دكرنس عقب علمهم باستشهاد ابن قريتهم مجند محمود عبدالخالق محمد عمر 21 عاما، فى حادث الهجوم الإرهابى الغادر على أحد الكمائن ببئر العبد بشمال سيناء.

وسوف تقام للشهيد جنازة عسكرية بمسقط رأسه غدا بحضور عدد كبير من القيادات العسكرية والامنية والتنفيذيه بالمحافظة.

يذكر أن الحادث الإرهابى أسفر عن استشهاد 12 جنديا من بينهم ضابطان وإصابة 10 آخرون من ابناء القوات المسلحة.