يستعد أهالي قرية أبو خروع بمدينة أبو صوير لتشييع جنازة الشهيد محمد عادل على، 22 عاما، مجند، أحد شهداء تفجير كمين بئر العبد بشمال سيناء.

وتوجه أهالي الشهيد إلى مستشفى الجلاء العسكري لاستلام الجثمان تمهيدا لدفنه بمسقط راسه، ويذكر أن الشهيد أدى الخدمة العسكرية وكان يتبقى له فقط 40 يوما لانهائها.

ومن المقرر، أن يتوجه لحضور مراسم الجنازة اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، يرافقه اللواء علي العزازى مدير أمن الإسماعيلية والمستشار العسكري للمحافظة وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وأوضح المتحدث العسكري العميد محمد سمير، في بيان له أن مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية هاجمت إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي، وعلى الفور تم الاشتباك معهم وتمكنت عناصر القوات المسلحة من قتل 15 إرهابيا وإصابة عدد منهم، وجار استكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقى العناصر التكفيرية" وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 12 مجندا وإصابة 6 من رجال القوات المسلحة.

وقال مصدر أمني إن المعلومات الأولية تشير إلى أن وراء الهجوم تنظيم بيت المقدس الإرهابي، موضحا أن العناصر الإرهابية هاجمت كمين زغدان الذي يبعد نحو 40 كيلومترًا بعد مدينة بئر العبد.