أكد وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية الدكتور عبد الناصر نسيم عطيان على أهمية العلم والتعلم، مشددًا على أن المجتمع لن يتقدم إلا بطلب العلم وزيادة البحث العلمي.
وحذر عطيان – في قافلة دعوية كبيرة بمدينة برج العرب، غرب الإسكندرية، اليوم الجمعة – من الأمية وخطورتها على الشباب وأن التطرف يأتي من كثرة الجهل والفقر والمرض، مشيرًا إلى أن هذا الثالوث هو سبب تأخر الأمم وأن الذى يحرص على الأمية هو إبليس اللعين الذى يجعل الناس يميلون إلى الكسل والبطالة وقلة طلب العلم وعدم الذهاب إلى المدارس والجامعات.
ودعا عطيان القائمين على العملية التعليمية إلى فتح أبواب المدارس للصغار والكبار والبنين والبنات لا فرق بين ولد وبنت حتى يخرج لنا جيلا متعلما يسهم في بناء المجتمع ومؤهل لمواجهة المتشددين وأصحاب الأفكار المتطرفة.
وأشار إلى أنه يجب على الجميع سرعة تلبية دعوة المجتمع الراقي في التعلم ومحو الأمية قائلا (الحكمة ضالة المؤمن ) والحكمة لا تأتي إلا بالعلم، مؤكدًا على أن أبناء مصر عباقرة وعلماء أفذاذ، علموا الجميع بعلمهم وجهدهم.
وناشد المعلمين بضرورة أن يراعى كل معلم ضميره كي يخرج لنا جيلا صالحا وعدم الانسياق وراء أباطرة الدروس الخصوصية الذين لاهم لهم سوى جمع المال ويتركون العلم مما نتج عنه تدني مستوى العملية التعليمية.
شارك في القافلة عدد من الأئمة والدعاة من علماء الأوقاف بالمساجد المختلفة بقرى ونجوع مركز ومدينة برج العرب وعقدوا مجالس للفتوى للرد على أسئلة الحاضرين.
الجدير بالذكر أن هذه القافلة تأتى استمراراً للدور الرائد الذى تتبناه المديرية لبيان صحيح الدين الحنيف بكل بقعةٍ على أرض الإسكندرية تنفيذاً لتعليمات الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف.