وقع أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، بروتوكول تعاون مع شركة آن يانج هوسن الصينية لصناعة الورق وذلك لإقامة أول مصنع فى مصر والشرق الأوسط لإنتاج لب الورق من المخلفات الزراعية باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية حيث من المقرر أن يقام المصنع بالمنطقة الصناعية بمدينة رشيد باستثمارات تبلغ 250 مليون دولار.

وحضر مراسم التوقيع الدكتور خالد فهمى وزير البيئة والدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة والمهندسة نادية عبده نائب محافظ البحيرة والكاتب مرسى عطا الله ووفد من العلماء والخبراء من الشركة الصينية وقيادات مؤسسة الأهرام وممثلون عن الإدارة العامة للمشروعات الكيماوية التابعة لوزارة التجارة والصناعة وكذلك جهاز شئون البيئة.

وأكد أحمــد النجـــار، أن هذا المشروع يعكس عمق العلاقات المصرية الصينية ويعد أحد النتائج الإيجابية لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين والدعم الكبير الذى يقدمه الرئيس الصينى لمصر، مشيرا إلى أن مصر تستورد ورقا بقيمة 3ر1 مليار دولار سنويا ومن المتوقع ان يدخل حيز الانتاج خلال عام ونصف العام، وأن هذا المشروع يخفف العبء على طلب النقد الأجنبى، كما أن صناعات الورق الحالية تعتمد بشكل كبير على استيراد المواد الخام من الخارج لكن هذا المشروع يعد نموذجا فريدا حيث تعتمد الدورة الاقتصادية له بالكامل على الخامات المصرية، وأوضح ان المشروع الجديد سيحول مصر الى دولة مصدرة للورق للدول المجاورة.

فى حين أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن هذا المشروع سيسهم فى تعظيم الاستفادة والعائد المادى من المخلفات الزراعية وطبقا للتقنيات الصينية الحديثة فإنه يمكن الاستفادة من كم هائل من المخلفات الزراعية مثل قش الأرز وقش القمح ومصاصة القصب وجريد النخيل لإنتاج لب الورق والوزارة ستدعم مراحل تنفيذ هذا المشروع الهام وذلك لتعزيز الاستفادة من المخلفات الزراعية.