أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن هناك غيابًا لفقه الأسرة عن الواقع والمجتمع، مشيرًا إلى أن هناك فرقًا بين الحلف بالطلاق وصيغة إيقاع الطلاق.
وأشار خلال برنامج «اسأل أزهري»، على قناة «ltc»، إنه الزوج لابد أن ينوي ويقصد ويعزم الفراق فعلًا، فيقول بالألفاظ الصريحة “أنتِ طالق”، مشيرًا إلى أن الآفة التي اكتوى بها الناس لضعف الشخصية هي كثرة الحلف بالطلاق.
وأردف أن علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، أفتى بأن الحالف بالطلاق فاسق.