أكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن هناك من يتربص بالدولة والرئيس عبد الفتاح السيسي في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أن الرئيس هو المستهدف من خلال ما يحدث في الإعلام، وهناك خلل في إدارة الدولة.
وأشار، خلال برنامج «حقائق وأسرار» على قناة «صدى البلد»، أنه ما زال هناك خلل في الإدارة المصرية، وهذا واضح في زيادة الأسعار، والدولة تحتاج إلى لجنة لإدارة الأزمة ومعالجة الخلل، مشيرًا إلى أن القضية ليست في الدولار، بل في غياب السياسات المالية والنقدية.
وأوضح أنه لابد أن تكون هناك شفافية في مخاطبة الرأي العام، لأن هناك من يستغل الأوضاع الراهنة ويوظفها في اعتبارات معينة، ويجب على الحكومة أن تعيد أولوياتها وتقييمها وتقدم لنا منظومة متكاملة لإدارة الأزمة.
واستطرد أن الحكومة لابد أن ترد على الشائعات وتعلم الشارع بما يجري، مؤكدًا أن إعلام الدولة الوطني هو الذي يجب أن يتابع ويحلل وينقل المعلومة بدون أي تلوين.