داهمت قوات الأمن بالجيزة، 15 شقة في منطقة ناهيا وكرداسة والمريوطية، وكفر غطاطي؛ للبحث عن باقي المتهمين بمحاولة اغتيال الدكتور علي جمعة، بعد أن تمكنت القوات من ضبط أحد المتورطين، الذي اعترف بمكان الأسلحة المستخدمة في حادث محاولة اغتيال الدكتور جمعة، والهجوم على سيارة الشرطة أعلى المحور.
وأرشد المتهم عن 4 بنادق آلية وأقنعة، و14 خزينة، وتمكنت القوات من تحديد هوية باقي أفراد الخلية، وتبين أنهم عناصر هاربة من خلية الملثمين التي ارتكبت العديد من الوقائع الإرهابية في نطاق منطقة كرداسة وأكتوبر، ولا تزال القوات تكثف جهودها لضبط المتهمين.