أعلن محافظ بنك انجلترا مارك كارنى، اليوم الجمعة، عن ارتفاع ‏التضخم على منتجات مثل السلع الغذائية بسبب انخفاض قيمة الجنيه الاسترلينى.
وقال كارنى - فى جلسة حوارية فى نوتينجهام مع جمعيات ومنظمات خيرية - "إنه مستعد ‏للسماح بتجاوز هدف البنك بالوصول إلى معدل التضخم إلى 2% إذا كان ذلك سيعنى الحفاظ ‏على الوظائف ويعزز النمو الاقتصادى".‏
وأضاف أن الأمر سيصبح أكثر صعوبة بالنسبة لأصحاب الدخل المنخفض، مع ‏انتقال البلاد من عدم وجود تضخم على الإطلاق إلى وجود البعض منه، والذى من شأنه أن ‏يؤثر على أسعار الأغذية.‏
وعلى مدى السنوات القليلة القادمة، قال كارنى إن السلع والخدمات الأخرى ستشهد ارتفاع فى ‏معدل التضخم خلال "السنوات القليلة" المقبلة، مشيرًا إلى أن ما بين 400 إلى 500 ألف ‏وظيفة يمكن أن تكون فى خطر إذا قرر البنك عدم اتخاذ إجراءات فى أعقاب التصويت على ‏الخروج من الاتحاد الأوروبى.