انهى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مرانه الأخير على ملعب ستاد لوكاس موريب الذي ستقام عليه المباراة غدا في الثالثة عصرا أمام مضيفه صن دوانز في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وحرص المدير الفني للفريق مؤمن سليمان على الاجتماع باللاعبين قبل بداية المران لحثهم على تقديم مباراة كبيرة للخروج بأفضل نتيجة قبل لقاء العودة الأسبوع القادم ببرج العرب.

وجاء المران خفيفا حرصا على عدم إرهاق اللاعبين واشتمل على الركض وبعض التمرينات اللياقة البدنية تحت إشراف مدرب الأحمال ماركو روديرجو.

ثم أقام الجهاز الفني تقسيمة صغيرة بين اللاعبين لينهي بعدها سليمان المران، وحذر مؤمن اللاعبين الذين لديهم إنذار من الحصول على إنذارات غدا مما يهددهم بالغياب عن لقاء العودة بالقاهرة.