واصل المئات من أهالي عائلة الصعيدي الاستمرار فى قطع الطريق الزراعي " المحلة – كفر فيالة " بدائرة مركز المحلة بمحافظة الغربية للتنديد بمقتل 3 من أبنائهم فى مشاجرة بالاسلحة النارية والعصي والأسلحة البيضاء مساء أمس لخلافات على معاكسة سيدة أثناء سيرها بشوارع القرية مما أدي الى مصرع 3 أشخاص من عائلة الصعيدى وإصابة 3 آخرين .

وأقدم اهالي الضحايا على مهاجمة منازل المتهمين ومحاولة اشعال النيران بها باستخدام زجاجات المولوتوف لولا تدخل قوات الشرطة للسيطرة على الموقف وتم الدفع بالمدرعات وتشكيلات من قوات الأمن المركزي لتأمين حياة المواطنين .

وأعلن أهالي ضحايا رفضهم الكامل دفن أبنائهم وذويهم الا بعد القصاص لأبنائهم من الضحايا والمصابين من أهالي المتهمين.

وانتقل اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية إلي مكان الواقعة وفتح باب الحوار مع أهالي الضحايا وأقنعهم بضرورة دفن أبنائهم وذويهم والعمل علي إنهاء الحلافات حفاظا على أمن واستقرار باقي عائلات العزبتين منعا لإراقة الدماء.

وأصدر مدير الأمن توجيهاته الى اللواء زكريا عباس حكمدار الأمن بالمحلة وسمنود واللواء أشرف دوريش مساعد مدير فرقة المحلة بضرورة الدفع بعربات مصفحة ودوريات شرطة وتشكيلات من قوات الأمن المركزي لتأمين حياة المواطنين ومنع تجدد الاشتباكات والتأكيد على ضبط الجناه وتسليمهم الى العدالة وعرضهم على النيابة العامة.

وكانت مشاجرة حامية استخدمت فيها الأسلحة والذخائر النارية بين عائلتين بذات العزبتين أمس بسبب معاكسة سيدة ما أدي إلي مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين وتم نقلهم الى مستشفي المحلة العام.

وكشفت تحريات المقدم أحمد كوهية مفتش مباحث مركز المحلة أن الحادث أسفر عن مقتل اثنين من عائلة الصعيدى، وهما هريدى محمد السعيد على وشقيقه محمد محمد السعيد على" ولفظا انفاسهما الاخيرة بمستشفى المحلة العام وإصابة 3 أخرين.

وكشفت التحريات الأمنية أن سبب الخلاف بين العائلتين هو معاكسة أحد الشباب لربة منزل ما تسبب فى نشوب مشاجرة بين العائلتين وكلفت إدارة البحث الجنائي بتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.