قال صبرة القاسمي القيادي الجهادي السابق، إن الهجوم على كمين زقدان محاولة من التنظيم الإرهابي في سيناء الإعلان عن وجوده وأنه قادر على تنفيذ عمليات ضد الجيش المصري ولم ينتهي نهائيًا.

وأضاف القاسمي أن الفترة الماضية لم تشهد أى عمليات للتنظيم وفي نفس الوقت سيطرة كاملة للجيش وتمكن من القضاء على العديد منها والسيطرة على مناطق نفوذهم، لذا كان على التنظيم تنفيذ عمليه للتأكيد على بقائه وأنه لم ينتهي، لكن في النهاية يمتلك الجيش القدرة للقضاء عليه نهائيًا.

وتابع القاسمي عندما تملك الضعف من التنظيمات الإرهابية تلجأ لطريق الإنتحاريين وإذا لم يتاح ذلك فيركزوا جهودهم لعملية واحده ولو على فترات متباعدة الاهم ان تكون قوية وناجحه وهو ما يعتمد عليه التنظيم الإرهابي في سيناء.

وأكد القاسمي أن الجيش قادر على القضائ نهائيا على التنظيمات الإرهابية في سيناء ونجح في ذلك خلال العام الماضي ولا يوجد حرب ليس لها ضحايا من الشهداء.