نعى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بمزيد من الحزن والأسى شهداء الوطن من أبطال القوات المسلحة الذين استشهدوا صباح اليوم، إثر الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أبطال القوات المسلحة البواسل، وقتل عدد 15 إرهابيا من العناصر الإجرامية.

وأدان عبد العال - في بيان للبرلمان اليوم الجمعة - تلك العمليات الإرهابية الخسيسة التي تقوم بها هذه الجماعات الظلامية الضالة والتي تسعى إلى استهداف الدولة وإرهاب المجتمع لزعزعة الأمن والاستقرار، مؤكدا أن مثل هذه العمليات الإجرامية لن تفلح في تحقيق ما تبتغاه ولن تزيدنا حكومة وشعبا إلا عزما وإصرارا على اجتثاث جذور الإرهاب وتطهير ربوع الوطن من براثنه.

وثمن رئيس البرلمان التضحيات الجليلة التي يقدمها أبطال القوات المسلحة البواسل من دماء شهدائها الذكية للذود عن الوطن وحمايته، مشددا على أن هذه العمليات الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرارا على التصدي لها والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره.

وأشار عبد العال إلى أن مجلس النواب إذ يشجب هذا الحادث الإرهابي الخسيس فإنه يؤكد أهمية الاصطفاف الشعبي خلف مؤسسات الدولة للتصدي لهذه المحاولات الدنيئة، مؤكدا أن البرلمان لن يألو جهدا في توفير البيئة التشريعية الرادعة للإرهاب والحاضنة للفكر الوسطي المستنير.