قال عمر بلبع رئيس شعبة السيارات بالغرفة التجارية إن السبب الحقيقي وراء ارتفاع سعر السيارات خلال الفترة الحالية بنحو 30 ألف جنيه على انواع كيا وبى ام دبليو على سبيل المثال يرجع الى ارتفاع سعر السيارات في الدول المصنعة لها، بالإضافة الى ارتفاع سعر الدولار بمصر في تلك الفترة.

وأشار بلبع فى تصريحات فى "صدى البلد " الى ان هناك فجوة بين العرض و الطلب، بسبب انخفاض عدد السيارات المستوردة في السوق المصري، لارتفاع سعر الدولار، وعدم توفره فى البنوك ، مؤكدا أن زيادة سعر السيارات خلال الفترة الأخيرة لا تمثل هامش ربح لتجار السيارات، بحسب تعبيره.

وأضاف أن هامش الربح لتجار السيارات بسيط، نظرا لارتفاع قيمة التكلفة لاستيراد السيارات من دول المنشأ، بسبب زيادة أسعار العملة الصعبة، ولذلك فسوف ترتفع أسعار السيارات المستعملة بالتوازي مع السيارات الجديدة.