رحبت الجامعة العربية بنتائج تصويت المجلس التنفيذي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، باعتماد القرارين الخاصين بفلسطين وهما: فلسطين المحتلة، والمؤسسات الثقافية والتعليمية.
وذكر السفير سعيد أبو على الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة في بيان اليوم أن هذا القرار التاريخي بشأن القدس والمقدسات الاسلامية، يجسد الحق الفلسطيني العربي الراسخ المدعم بالقانون و قرارات الشرعية الدولية في القدس و المقدسات و الحرم القدسي الشريف و المجسد للحقيقة الأزلية المدعمة بشواهد و آثار التاريخ و الحضارة العريقة الباقية عبر الحقب المتتالية إلى يومنا و إلى الأبد.
وعبر عن عن تقديره إلى كافة الدول الصديقة التى انتصرت للحق والحقيقة بدعمها للمبادرة العربية الفلسطينية لإصدار هذا القرار الذي ينطوي بتفاصيل مضمونه على أهمية مضاعفة في هذه الظروف.
وأشار أنه يمثل انتصارا للحق و الحقيقة وإعلانا لبطلان الادعاءات و الافتراءات الإسرائيلية بشأن القدس و المقدسات الإسلامية وتأكيد لإرادة المجتمع الدولي و الشرعية الدولية في إدانة و رفض السياسات و الممارسات الإسرائيلية الهادفة إلى طمس الحقائق و تزويرها بخلق واقع مصطنع مبني على الأوهام و التزوير.
وأردف أبوعلى أن القرار يقيم و يرتب المسئولية القانونية و السياسية الدولية في ضرورة توفير الحماية للشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته التي تتعرض بصورة متسارعة و غير مسبوقة للانتهاكات الجسيمة التي تصنف كجرائم حرب وتطهير عرقي وتدنيس وعبث وتهويدا للقدس .