احتفلت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتخرج الدفعة الأولى لطلبة كلية اللغة والإعلام بحضور أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزير الخارجية السابق السفير محمد العرابي.

وذكرت الأكاديمية ، في بيان اليوم ، أن الحفل شهد تقديم الخريجين والخريجات أوبريت (كلمة نور) الذي يهدف الى توحيد صفوف الشعوب العربية بإعتبارها يدا واحدة ، والنهوض بالشعوب العربية التى تواجه أزمات فى الوقت الراهن ، مشيرين إلى دور الإعلام والفن ورسالتهما فى دعم هذه القضية الهامة.

كما تضمن الحفل تكريم أعضاء هيئة التدريس الذين حصلوا على درجة الماجستير فى اللغة والإعلام ، وكذلك تكريم أوائل الخريجين من طلبة البكالوريوس وتخريج باقي الدفعة.

من جانبه ، أعرب أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية عن سعادته البالغة بحضور حفل تخرج الدفعة الأولى من طلبة البكالوريوس بكلية اللغة والإعلام ومشاركة الطلاب وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالأكاديمية فرحتهم بهذا اليوم الذي طالما انتظروه أربع سنوات بعد تعب واجتهاد تحت مظلة الأكاديمية ، وهي الصرح الكبير الذى يواكب تطورات العصر ويجسد معنى العمل العربي المشترك بصورة ناجحة.

وأكد أبو الغيط على جرأة الطلبة فى تقديمهم لأوبريت (كلمة نور) ، حيث يعرض قضايا ومشاكل الوطن العربي ويحث على توحيد الصفوف ، مشيرًا الى أن قوة مصر والوطن العربي تكمن في الشباب.

وقام الأمين العام بتقديم نصائحه وتوصياته للطلبة الخريجين ، موضحًا أن السنوات القادمة هي الأهم على الإطلاق ، ووصاهم بأن يطلقوا العنان لطموحاتهم ، وأن يعلموا أن الفشل في بداية الطريق لا يعني النهاية وإنما هو خير معلم ، ووصاهم بألا يقلقوا في التعبير عن آرائهم وأن يبدأوا من حيث انتهى الآخرون.

وفي نهاية كلمته ، رحب أمين عام جامعة الدول العربية بجميع الحضور وتمنى التوفيق والنجاح لجميع الخريجين.