صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكرى التقى ظهر اليوم الجمعة بمستشار النمسا كريستيان كيرن، فى إطار الزيارة التى يقوم بها حاليًا إلى العاصمة النمساوية فيينا، حيث عبر وزير الخارجية عن ترحيبه بالدفعة التى شهدتها العلاقات الثنائية بين البلدين عقب المقابلة، التى تمت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والمستشار النمساوى فى نيويورك سبتمبر الماضى على هامش فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وعقب فعاليات قمة الأمم المتحدة حول اللاجئين والمهاجرين، وما خلصت إليه المقابلة من نتائج إيجابية.
وسلم وزير الخارجية المستشار النمساوى خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى الموجه إليه، والذى يتضمن الترحيب بتلبية الدعوة التى وجهها المستشار النمساوى للرئيس للقيام بزيارة إلى النمسا، ويتضمن الخطاب كذلك تقديم الدعوة للمستشار النمساوى لزيارة القاهرة .
وذكرت وزارة الخارجية فى بيان صحفى لها، أن وزير الخارجية استمع إلى رؤية مستشار النمسا إزاء كافة التطورات ذات الصلة بموضوع اللاجئين والمهاجرين، على ضوء قيام المستشارية النمساوية بتنظيم قمة حول المهاجرين فى أوروبا بفيينا فى سبتمبر 2016، كما قدم وزير الخارجية شرحًا وافيًا حول الجهود الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية فى ظل اهتمام الجانب النمساوى بهذه الظاهرة وتداعياتها على القارة الأوروبية بأكملها .
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن شكرى استعرض خلال اللقاء مجمل تطورات الأوضاع بمصر خلال الفترة الماضية، وبالأخص على صعيد جهود الحكومة المصرية لضمان الاستقرار السياسى والأمنى، واستكمال بناء المؤسسات الديمقراطية، وكذا على الصعيد الاقتصادى فى ضوء قرب الانتهاء من إجراءات الموافقة على قرض صندوق النقد الدولى.
كما تناول وزير الخارجية الجهود المصرية للتعامل مع القضايا الرئيسية فى المنطقة والعالم، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب على ضوء عضوية مصر فى مجلس الأمن الدولى، ورئاستها للجنة مكافحة الإرهاب فى الأمم المتحدة، وكذا مكافحة التطرف والتشدد ومساعى مصر لنشر قيم الوسطية والاعتدال الإسلامى .
كما أكد وزير الخارجية على تواصل الرغبة المصرية فى تكثيف وتعزيز التعاون مع النمسا بمختلف المجالات، وبالأخص فى المجال الاقتصادى وتعزيز التبادل التجارى بما يرقى إلى مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين، خاصة بعد افتتاح منتدى الأعمال المصرى النمساوى خلال الزيارة الحالية .
ومن جانبه، اهتم المستشار النمساوى بالتعرف على وجهة النظر المصرية تجاه القضايا الإقليمية الرئيسية، وعلى رأسها الوضع فى كل من سوريا وليبيا، وكذلك الجهود المصرية لإحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى .
وفى ختام المقابلة، عبر وزير الخارجية عن دعم مصر الكامل لرئاسة النمسا المقبلة لمنظمة الأمن والتعاون فى أوروبا خلال عام 2017.