نفي أشرف عبد العزيز محامي الهضبة عمرو دياب قيام موكله برفع أي دعاوي قضائية ضد شركة روتانا للصوتيات والمرئيات والتي تم تداولها في وسائل الإعلام بشكل يشير إلى وجود دعاوى متبادلة بين الطرفين وأن موقف دياب كان الدفاع عن ما قامت به روتانا من اجراءت قانونية ضده.

وقال إن حقيقة الأمر هو قيام شركة ناى FZE الإماراتية التي أنهي عمرو دياب تعاقده معها هي التي أقامت دعوى مقابلة ضد "روتانا" وذلك بناء عن ما قامت به شركة روتانا للصوتيات والمرئيات برفع الدعوى رقم 725 لسنة ق اقتصادية القاهرة طالبت فى صحيفتها الآتي :

بإلزام المعلن إليهما ( الفنان عمرو دياب وشركة ناى FZE الإماراتية ) بالتضامن بسداد مبلغ مالى وقدره مليون دولار أمريكى قيمة التعويض الاتفاقى المنصوص عليه بالعقد المؤرخ 15/1/2014 مع وقف نشر وبث الأغنية التى تحمل اسم "عمرنا ماهنرجع زى زمان".

وأضاف عبد العزيز أن المحكمة قضت برفض الدعوى المقامة من شركة روتانا للصوتيات والمرئيات وأسست المحكمة حكمها على :

أن شركة روتانا للصوتيات والمرئيات هي التي أخلت بالتزاماتها حيث أن الدعوى خلت مما يفيد قيام الشركة المدعية "روتانا" بالوفاء بالتزاماتها التعاقدية.

ومن ثم فلا أحقية لها في طلب التعويض عن إخلال الشركة المدعى عليها بالتزاماتها التعاقدية محل النزاع ومن ثم تضحى الدعوى على غير سند من الواقع والقانون وجديرًا بالرفض بحالتها وبجلسة 6/9/2016 قضت محكمة القاهرة الاقتصادية برفض الدعوى بحالتها.