توافد عشرات الآلاف من التايلانديين نحو القصر لمشاهدة وصول موكب جنازة الملك بوميبول ادوليادي الذي توفي بعد حكم استمر 70 عاما.

ووفقا لمصادر إعلامية، وبحسب الدستور التايلاندي فقد تم تعيين رئيس الوزراء السابق ورئيس المجلس الخاص للقصر الملكي، بريم تينسولانوندا كوصي مؤقت على البلاد، إلى حين تسلم ولي العهد ماها فاجيرالونجكورن مقاليد الحكم في البلاد، الذي طلب بدوره منحه بعض الوقت كي يستعد لتولي العرش وفقا لما جاء في روسيا اليوم.

وسيترأس ولي العهد ماها المراسم البوذية لـ "غسل" جثمان والده، كمرحلة أولى من سلسلة شعائر تستمر أشهر لأعضاء الأسرة الملكية.

وطغى الأبيض والأسود لون الحداد في آسيا في كل انحاء تايلاند، إذ أعلنت الحكومة الجمعة 14 أكتوبر يوم حداد للموظفين وطلبت من قطاع "الترفيه" وقف كل نشاطاته لثلاثين يوما في البلاد مع وقف البرامج عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

يعد ملك تايلاند الراحل بوميبول أدولياديج صاحب أطول فترة جلوس على العرش في العالم، وينظر إليه في تايلاند باعتباره عامل استقرار في بلد شهد العديد من الانقلابات العسكرية في عهده.