دافع مايك بنس المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس في سباق الرئاسة بالولايات المتحدة عن المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب بقوة اليوم الجمعة في مواجهة اتهامات بالتحرش بنساء ووعد بظهور أدلة تلقي بظلال من الشك على المزاعم.

وتكافح حملة ترامب للتعافي بعد الكشف عن فيديو قبل أسبوع يعود لعام 2005 ويتباهى فيه المرشح الجمهوري بتلمس أجساد نساء. وتحدثت عدة نساء على الملأ عن تعرضهن لمضايقات جنسية من جانب ترامب غير أنه نفاها.

وقال بنس حاكم ولاية إنديانا إن ترامب أكد له أن المزاعم خاطئة.

وأضاف في مقابلة مع برنامج (ذيس مورنينج) على قناة (سي.بي.إس) "قبل انقضاء اليوم ستكون هناك أدلة تثير تساؤلات بشأن هذه المزاعم الأخيرة."

وتابع "ابقوا معنا... أعلم أن هناك مزيدا من المعلومات سيتكشف ويدعم أقواله بأن كل هذا خاطئ جملة وتفصيلا."

وقال بنس لبرنامج توداي على قناة (إن.بي.سي) إنه ستظهر أدلة خلال "ساعات".

وفي ظل تراجع نتائجه في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني قال ترامب لمؤيديه في تجمع انتخابي بولاية فلوريدا أمس الخميس إن اتهامه بتلمس أجساد نساء في سلسلة أحداث تعود للثمانينيات يأتي في إطار مسعى منسق لإبعاده عن المكتب البيضاوي.