أدان مجلس الوزراء العمل الإجرامي الذي قامت به اليوم عناصر إرهابية بإحدى نقاط التأمين بشمال سيناء، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أبطال القوات المسلحة، ومقتل بعض من هذه العناصر الإجرامية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل أن الدولة عازمة على تطهير كافة ربوع مصر من هذه العناصر الآثمة، ودحر قوى الظلام والجهل، وإستكمال مسيرة البناء والتنمية.

كما ثمن رئيس الوزراء التضحيات الغالية التي يبذلها رجال القوات المسلحة البواسل، مشيرًا إلى أن الجيش المصري يتذكر اليوم في عيد قواته الجوية بطولات نسوره في حرب أكتوبر ، ليؤكد دومًا أنه سيبقى الدرع التي تصون مقدرات الوطن، وتحمي أرواح المواطنين وممتلكاتهم.