لقي مدرس سعودي مصرعه خنقاً في شقته، التي يقيم فيها بمنطقة الهرم بالقاهرة، في جريمة اعتَبرت الشرطة أنها كانت بدافع السرقة، حيث لوحظ بعثرة محتويات المسكن، دون أن يكون هناك أي أثر للعنف أو الطعن أو إطلاق النار على جسد المجني عليه.
وأكدت مديرية أمن الجيزة، أن القتيل يعمل معلماً في المملكة، وكان يتواجد في شقته عندما دخل عليه شخص معلوم له وأنهى حياته، حيث لم يلاحظ حدوث كسر في باب الشقة أو نافذتها وذلك؛ وفق مانقلت صحيفة “سبق” السعودية
ولاحظت الجهات الأمنية، وبعد معاينتها للجثة، خنق المجني عليه بقماش ملفوف على رقبته.
وما زال التحقيق جارياً مع الجيران بنفس العمارة؛ لمعرفة الشخص الذي كان يتردد كثيراً على شقة المجني عليه.