نجح رجال مباحث القاهرة، فى القبض على موظف وسائق وعاطل أثناء تواجدهم بمنطقة المعادى وبحوزتهم مبالغ مالية عملات مختلفة اعترفوا بترويجها خارج السوق المصرفية لصالح موظف بشركة صرافة، فتم ضبطه وبصحبته آخرين وبحوزتهم مبالغ مالية ضخمة اعترفوا بحيازتها بقصد الاتجار بالعملة فى السوق السوداء، وتم إحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق.
البداية كانت أثناء مرور ضباط مباحث إدارة تأمين المعادى، بشارع بين السرايات، وتمكنوا من ضبط كل من "شحاته ع م" 40 سنة، موظف بالشركة، و"عيد د ص" 26 سنة، عاطل، و"أحمد ه أ" 25 سنة، سائق، وبحوزتهم مبلغ 1250 دولار أمريكى، ومبلغ 600 جنيه مصرى.
وبمواجهتهم اعترفوا أمام اللواء عبد العزيز خضر مدير مباحث العاصمة، بحيازتهم للمضبوطات بقصد الاتجار بالعملة خارج السوق المصرفية لصالح "فتحى م ع" 53 سنة، موظف بأحد الصرافات، الكائنة فى المعادى، والذى ينتظرهم بتقاطع شارع النادى بجوار نادى دجله، وتم بإرشادهم ضبطه وبصحبته كل "محمد ج أ" 24 سنة، موظف، و"محمود أ م" 30 سنة، حاصل على بكالوريوس رقابة وجودة، و"ياسر م ع" 36 سنة، موظف بشركة، أثناء تواجدهم داخل السيارة رقم ر ر و 725 ماركة هيونداى ماتركس "ملك المتهم الرابع".
وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على مبلغ 355 ألف جنيه، و7197 دولار أمريكى، و2000 يورو، و1658 ريـال سعودى، و1200 جنيه سودانى، وبمناقشتهم اعترفوا بحيازتهم للمضبوطات بقصد الاتجار بالعملة خارج السوق المصرفية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 16532 لسنه 2016م جنح القسم، وأحالهم اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق.