ألقى خطبة الجمعة بالجامع الأزهر الدكتور محمود الهواري، عضو اللجنة العليا بالدعوة بالأزهر الشريف، حيث دار موضوعها عن كيفية تحقيق صفة الخيرية التي وصف الله بها الأمة الإسلامية.

وقال الهواري إن الله عز وجل وصف الأمة الإسلامية بأنها خير أمة أخرجت للناس، وهو بهذه الخيرية جعلها في مقدمة الأمم والحضارات، مضيفًا أنه على الأمة الإسلامية أن تحقق مراد الله عز وجل فيها من خلال الأخذ بالأسباب لتحقيق هذه الخيرية التي يجب أن تكون صفة ملازمة لأمتنا الإسلامية، لأن تقدمها يحقق الخير والسلام للإنسانية جمعاء وليس للمسلمين وحدهم.

وأضاف عضو اللجنة العليا للدعوة أن من أهم ملامح خيرية الأمة، وحدة أهدافها وتكاتفها ونبذ الفرقة والخلاف بين أبنائها، لأن النزاعات والخلافات هي أول أسباب الضعف الذي يصيب أي شعب من الشعوب، مستنكرًا محاولاث بث الفرقة والفتنة بين الأشقاء العرب للنيل من وحدة الأمة وقوتها.