تلقى المشرع البارز السابق في مقاطعة شانشي بشمال الصين جين داو مينغ اليوم الجمعة حكما بالسجن مدى الحياة لقبوله رشاوى بلغت قيمتها ما يقرب من 124 مليون يوان (نحو 18.44 مليون دولار أمريكي).

وقضت المحكمة - التي حوكم أمامها المتهم والواقعة في مقاطعة جيانغسو بشرق الصين - بأن يتم حرمان جين - الذي كان نائبا للرئيس السابق للجنة الدائمة لنواب الشعب للمقاطعة - من حقوقه السياسية مدى الحياة، وتمت مصادرة جميع ممتلكاته الشخصية.

وقالت المحكمة - فى بيان بحيثيات الحكم - إنها وجدت جين مذنبا بالاستفادة من مناصبه العامة للحصول على منافع للغير عن طريق مساعدتهم فى تحقيق عمليات اندماج في قطاع مناجم الفحم، والحصول على ترقيات وغيرها من الأعمال الملتوية وغير القانونية في الفترة من 2007 حتى 2014 ، مضيفة إن السبب في قرارها بإصدار هذا الحكم المخفف ضد المتهم هو أنه أقر بذنبه وقام بإعادة الأموال غير الشرعية التي حصل عليها طواعية.

ويعد هذا ثاني حكم بالسجن مدى الحياة تصدره أحد المحاكم الصينية ضد مسئول فاسد خلال أقل من يومين، فبالأمس - وفقا لوكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية - كانت محكمة مدينة قوانغتشو الشعبية المتوسطة قد قامت بإصدار حكما على تان لي, نائب حاكم مقاطعة هاينان السابق بجنوب الصين، بالسجن مدى الحياة لقبوله الرشاوى.

وقال بيان أصدرته المحكمة أنه تم تجريد تان من حقوقه السياسية مدى الحياة، كما ستتم مصادرة جميع ممتلكاته الشخصية، وتم إعادة مكاسبه غير الشرعية إلى الدولة حسب حكم المحكمة.

وأدانت المحكمة تان باستغلال مناصبه المتعددة في مقاطعتي سيتشوان وهاينان خلال الفترة ما بين عامي 2001 و2014 للسعي وراء تحقيق المكاسب للآخرين في مجالات تنمية الشركات وإنشاء المشاريع وتنفيذ التحكيم.

وقالت المحكمة إن تان أخذ في المقابل أموالا وهدايا بقيمة 86.25 مليون يوان (حوالي 12.8 مليون دولار أمريكي) بنفسه أو من خلال بعض "الأشخاص التابعين له".

كما أدانت المحكمة تان بارتكاب جريمة قبول الرشاوى، مضيفة أن الحكم قد أخذ بعين الاعتبار "اعترافات تان الصادقة" بارتكابه للجرائم المذكورة بما في ذلك كثير من الأفعال التي لم يكشف عنها المحققون في ذلك الوقت، فضلا عن إظهاره الندم والتعاون في تسليم مكاسبه غير الشرعية.