تمكنت الإدارة العامة لشرطة التموين برئاسة اللواء حسنى زكى مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة من ضبط كميات كبيرة من السكر بعضها احتكره التجار والبعض الآخر من السكر المدعم الذى تم تهريبه للسوق السوداء لبيعه بأكثر من سعره.

البداية عندما وردت معلومات للإدارة مفادها قيام أمين مخزن جملة تابع للشركة العامة لتجارة الجملة الكائن بالزقازيق بمزاولة نشاطه المؤثم قانونا بالتصرف فى كميات كبيره من السلع الغذائية "السكر التموينى" المخصص ربطًا على البطاقات التموينية ببيعها فى السوق السوداء متربحًا من جراء ذلك ومهدرًا أموالًا طائلة من أموال الدعم الذى توفره الدولة لمحدودى الدخل مما يؤثر سلبا على الاقتصاد القومى.

وداهمت قوة من ضباط الادارة مخزن الجملة وبمطابقة الرصيد الفعلى على دفتر حركة البضائع تبين ورود 324.082طن "سكر تموينى" مثبتة بالدفاتر وتبين أن الرصيد الفعلى الموجود 309 مما يعنى وجود عجز فى 15.500 طن سكر تموينى باعها المتهم فى السوق السوداء بأكثر من السعر الرسمى.

كما ضبطت شرطة التموين مالك مخزن غير مرخص لتجارة المواد الغذائية بالدلنجات فى البحيرة وبحوزته 1.560 طن سكر تموينى مخصص ربطا على البطاقات التموينية معبأ داخل عبوات مدون عليه "آل راضى" جمعها المتهم للاتجار فيها بالسوق السوداء.

وضبطت شرطة التموين بدال تموينى لاستيلائه على أموال الدعم بالعمرانية فى الجيزة واستيلائه على 1.500 طن سكر تموينى معبأ داخل عبوات مخصص ربطا على البطاقات التموينية حجبها عن التداول بالأسواق ولم يصرفها للمواطنين.