قامت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بزيارة الى ولاية كمبرا ، ثاني محطات زيارتها لاستراليا ، والتقت ببيتر داتون وزير الهجرة الاسترالى .

وخلال اللقاء قدمت وزيرة الهجرة شرحا لتطور الوضع الحقيقى فى مصر وكيف أن مصر واجهت تحديات حقيقية وقدمت مجمل على أعمال الوزارة المصرية وتركيزها الشديد وفقا لتوجيهات القيادة السياسية على التواصل مع الجاليات فى الخارج،و طلبت مكرم الاستفادة من الخبرات الاسترالية خاصة فيما يتعلق بتطوير العمل بالوزارة الوليدة فى مصربالاستفادة من الخبرات الاسترالية فى هذا الشأن.

وتم خلال اللقاء الحديث عن بعض المشاكل التى تواجه المصريين باستراليا مثل الحصول على تأشيرات الدخول سواء للدراسة أو السياحة أو فى اطار التبادل الثقافى ،كما تم التعرض لموضوعات الهجرة غير الشرعية و تم عرض ما قدمته مصر فى هذا الشأن ،وطلبت التعاون فى مختلف المجالات خاصة التعامل مع اللاجئين والمهاجرين.

وأكد وزير الهجرة الاسترالى ان الجالية المصرية باستراليا تحظى بتقدير واحترام الجميع مبديا ترحيبه و استعداده لتفعيل كل سبل التعاون الثنائى بين البلدين فى شتى مجالات الاختصاص .

وقامت وزيرة الهجرة بزيارة للبرلمان الاسترالى حيث التقت ، بأول مصريين يفوزان بعضوية البرلمان الفيدرالى الاسترالى ،الدكتورة" عزة على" و،الاستاذ" بيتر خليل " ،وسبق لبيتر خليل شغل العديد من المناصب منها مستشارا للأمن القومى للحكومة الفيدرالية ومنصب استاذ مساعد فى مركز دراسات اﻷمن الدولى بجامعة سيدنى.

وأوضح أن انتخابه حدث هام فى تاريخ المصريين باستراليا،مؤكدا دعمه لكل سبل التعاون بين وطنه اﻷم واستراليا والعمل على تعزيز التواصل الثقافى والاقتصادى والسياسي و التعليمي بمايخدم البلدين .

ولفت الى أن الاستراليين يعشقون مصر ويحترمون تاريخها العظيم وهو ما يشعره بفخر دائم بأصوله ووطنه ،والدكتورة عزة على ،وهى عضوة لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الاسترالى وعضو لجنة حقوق الانسان ،ومن الشخصيات الفاعلة فى الحياة السياسية الاسترالية خاصة الاهتمام بالمرأة .

وتناول اللقاء مطالبة الجانب الاسترالى بتخفيف تحذيرات السفر لمصر ،وزيادة التبادل التجارى .

والتقت وزيرة الهجرة بالجالية المصرية فى كمبرا ،حيث قدمت عرضا ﻷهم المستجدات على الساحة السياسية والاقتصادية ،والتحديات التى تواجه الوطن ودور الدولة وموقفها من القاضايا المختلفة ،ووجهت مكرم للجالية المصرية الدعوة لدعم الاقتصاد المصرى خلال المرحلة الراهنة من خلال العمل على جذب الاستثمارات واقامة المشروعات سواء الاسكانية أو الاستثمارية فى الوطن.

كما قدمت ممثلة وزارة الاستثمار لفرص الاستثمار فى مصر وانشاء وحدة بداية لمساعدة المستثمر الصغير وتوضيح لعوائد الاستثمار اﻷعلى فى العالم وخطط الاصلاح الاقتصادى للقضاء على البيروقراطية ودعم الاستثمار والاكتشافات الجديدة للغاز فى البحر المتوسط وتوفير الطاقة وتحسن الاقتصاد والسعى لزيادة الاستثمارات الاسترالية بمصر والتى لاتتجاوز فى المرحلة الحالية ضعيفة وصلت الى ٤٧ مليون دولار فقط ،وحجم التبادل التجارى ٤١٦ مليون دولار وهى ارقام نسعى لتطويرها وتحسينها كما قدم ممثل البنك المركزى لشهادة بلادى بالدولار الاسترالى.

وشرح ممثل وزراة الاسكان المشروعات التى تطرحها الوزارة للمصريين بالخارج،كما قدم ممثل مستشفى بهية للحالات التى تعالجها للمستشفى والتى تعد الوزيرة سفيرة لها لمكافحة سرطان الثدي للسيدات المصريات .